يناير 31

افضل طريقة لعلاج كس هائج

انا فتاه أبلغ من العمر 25سنة وأعمل معلمة بروضة اطفال , وانا رفيعة القامة طولي 167سم وعنقي طويل وأنفي كالسيف وعيوني عسلية وواسعه وشعري أسود وطويل إلى خصري ,ولون بشرتي أبيض سكري ,ولي صدر عريض ونهدان منتفخه للامام ومرتفعه ومتقدمه ,وبطني ممشوق نحيف ,وخصري عريض متقوس ولي طيز ممتلئة ورطبه , بداية الحكاية انا تزوجت قبل 3سنوات من رجل أكبر مني وعمره 40 سنه وهو رجل اعمال , فكان يحبني موت ويهتم بي ويدللني ويسافر بي لكل الدول وايضاً زوجي رومنسي جداً وجنسي ومايقصّر معي بشيء ,ومتفاهمين ومتفقين ويعاملني بلطف وحنان , عشنا حياتنا مثل أي زوجين حياه حلوه وسعيده وهادئة وماعندنا اطفال ,اللي حصل هو اني بدات ألاحظ أشياء غريبه تحصل معي وهي ان جسدي يذبل تدريجيا ويترهل وبشرتي صارت شاحبه وكالمطاط حتى نهداي كانت مشدوده للامام لكنها بدات ترتخي وتنزل على صدري , فصرت الاحظ جسدي كل فتره وهو يتحول من ذبول الى ذبول اكثر ,علما انني اهتم بنفسي وبجمالي ,فصرت ابحث بالنت عن الاسباب وعلاجها وكل مره اشوف إعلان مفيد للبشره أو للجسم اشترية واستخدمه لكن مايفيد حتى أهلي وصديقاتي لاحظو هذا التغيير فيني ويسألوني ماذا بكِ وسلامتك هل تعبانه او مريضه وأهلي يسألوني هل زوجك يضايقك او شيء ؟ فكنت اجيبهم ان كل هذه الاشياء ماحصلت بس فجأه تغير جسمي وجمالي , فكانوا أهلي مايصدقوني يحسبون زوجي السبب وانه يضايقني ويزعلني واني غير مرتاحه ,ولكن انا ايضا مستغربة نفسي ماذا حصل ؟ جسدي يستمر بالذبول والرهل وايضا احس بارهاق شديد وخمول وكسل ودائماً متوترة وصداع براسي ,المهم انا بحثت واشتريت وجربت كل الاشياء الي تختص بالبشره والجمال ولكن دون جدوى حتى زوجي ملاحظ التغيير ويسألني عن السبب فكنت ما أعرف السبب , واللي يشوفني يقول هذه متعبه ومرهقه وعلامات الارهاق واضحه حتى ان فيه علامات سوداء حول عيناي ,ولكن بدون سبب ,المهم انا عانيت وتضايقت وصرت كالمجنونه ماذا جرى لي ؟ وبعد مرور سنتين انا كنت مستسلمة وعجزت عن معرفة السبب ,فصرت أعيش حياتي ولكن أحس اني اصبت بالشيخوخه المبكرة ,وبيوم من الايام كنت بحفله لاحدى صديقاتي ثم اثناء الاحتفال جت عندي سيده فقالت انتي سامية صح فقلت اية لكن من انتي ؟ فقالت ياااه ماعرفتيني ؟ انا مريم صديقة اختك فايزه كنت اجي لبيتكم وانتي طفله صغيره فقلت يووووه هذا انتي من زمان ماشفناك المهم سارت تسأل عن اختي وتذكرني باشياء عملوها هي واختي وكنا نضحك المهم جلسنا وقضيناها حكايات وضحك . فسألتها وقلت أين اختفيتي ؟ فقالت سافرت مع اهلي ودرست واخذت الدكتوراه , وانا أخبرتها اني أعمل معلمة وان اختي فايزه معلمة ايضاً بس بمنطقة اخرى عايشه , المهم عرفت انها اخصائية تجميل وبشره ,فاخذت رقمها وصرت اتواصل معها إلى أن زارتني بليلة للبيت وجلسنا ثم شكيت عليها الوضع الذي صرت فيه فصارت تسألني هل تعاني أمراض أو إجهاد بالعمل ؟ فقلت لا حتى بالبيت انا مرتاحه ومبسوطه ثم عرضت عليها صوري عندما تزوجت فكانت تشكك في صوري , المهم قالت لي هل تحبي زوجك ؟ فقلت نعم المهم بالصدفه عرّفتها بعمر زوجي فشفتها سكتت فقالت أريد صورة زوجك فعطيتها فنظرت وقالت اااااه الان انا بدأت أعرف الاسباب ,فقلت لها ما هي ؟ فقالت شوفي الكثير من النساء يحصل لهم نفس الذي حصل لكِ وهذاالشيء يكون 90 % من الزوج فقلت بالعكس زوجي مابيقصر معي ولاعمره زعلني او ضايقني ويعاملني باحترام ولطف ,فضحكت وقالت ماقصدت هذا بس الذي أقصده أن بعض الأزواج تكون اجسامهم وجنسهم سلبيه على زوجاتهم ,فقلت لا لا زوجي رومنسي وجنسي مو سلبي , فضحكت وقالت لا أقصد ذلك ، إفهمي كلامي ولاتتسرعي , فقلت طيب فقالت شوفي الرجال انواع فمنهم من يكون مفيد ومنهم من يكون مستفيد ومنهم من يكون مفيد ومستفيد , فقلت مافهمتك فقالت طيب بافهمك إسمعي بعض الرجال يكون حليب المني تبعهم مفيد للنساء والبعض يكون سلبي مستفيد هو فقط وهذا لايفيد النساء بشيء وبعضهم يفيد ويستفيد يكون حليبه مغذي لزوجته وايضا يتغذي هو منها فتلاحظي التغير الايجابي لهم باجسامهم , فقلت كيف طيب ؟ فقالت هذه الاشياء يكون لها عدة جوانب مثلا لمن يكون الزوج اكبر من زوجته بكثير فيكون بهذه الحاله يستفيد ويستمد قوته منها بدون ماهي تستفيد منه , فقلت لها طيب وانا ايه مشكلتي ؟ فقالت ماهي مشكله بس ان أي زوج اكبر من زوجته بـ10سنوات او اكثر يكون حليبه بدون دسم وسلبي وغير حيوي لكنه بالمقابل يستمد نشاطه وقوته وحيويته من الزوجه الصغيره وهذا الشيء هو الذي حاصل معك , فقلت طيب ما هو الحل ؟ فقالت اااه مايحتاج ياحبيبتي مشكلتك واضحه وعلاجك واضح فقلت ما هو العلاج ارجوك ساعديني فقالت جسمك محتاج للتغذية وبشكل مداوم إلى أن تستعيدي صحتك وجمالك ونضارة بشرتك فقلت ما هي التغذية ؟ فقالت اسمعي انتي بحاجه لحليب شاب من عمر 27 -18سنه لكي تنمى انوثك فقلت كيف يعني شاب بهالعمر فهميني بهدوء فقالت لان الشاب من عمر 27 – 18سنه يكون حليبه المنوي فيه فؤائد كثيره ومفيده لجسد الانثى , فقلت قصدك اني اسوي علاقه مع شاب فقالت علاقه او باي طريقه ,فقلت لاااااااااء مستحيل ابداً اخون زوجي أو أرّخص نفسيما هذا الكلام يادكتوره ؟ فقالت لماذا مستحيل ؟ شوفي ياعزيزتي كيف صرتي شوفي حالتك تتدهور فيك علامات شيخوخه وترهلات جسمك فقدتي جمالك , لماذا تهملي نفسك ؟بانصحك لو استمر جسدك بالذبول صدقيني زوجك بيفقد االشيء اللي يجذبه فيكِ ويرغّبه وممكن انه يختار له طريق آخر او يتزوج , فقلت واااو لماذا ؟ فقالت شوفي الزوج اللي يهمه جمال زوجته وجسدها فلو اختفت هالاشياء او تدهورت بيقلل من اهتمامه فيكِ ,وانتي بهذه الحاله سبب الي بيحصل لك فقلت بس هذا الشيء صعب ولا أقدر أصلا أفكر بهذا الشيء يوووه لالا , فقالت لي طيب كم عمرك فقلت 25سنه فقالت وانا كم تعطيني من العمر فقلت اممممه ممكن 27سنه او 26سنه فضحكت بشده وقالت لالا انا عمري 37سنه فقلت لها لااااا مستحيل فقالت لم لا ؟ خذي فشفت بطاقة هويتها الشخصيه وفعلا عمرها 37سنه ,فاقتنعت وقلت صح بس مو باين عليك الكبر كانك مازلتي بالـ20 من عمرك , فقالت اسمعي إحنا النساء أهم شيء فينا هو جمالنا وصحة أجسادنا ولابد نهتم بها والا ماراح نقدر نسيطر على ازواجنا ابدا , وانتي بيجي لكِ يوم وتذكري كلامي شوفي الحل عندك وانتي تعرفي مصلحتك فايهما الاهم ان تستعيدي جمالك وصحتك وبكذا تكوني أميره بعيون زوجك أو انكِ تتدهوري وتذبلي وبكذا ممكن تفقدي زوجك وحياتك , فانا لم اهتم بكلامها المهم هي استاذنت وطلعت ,وبقيت انا بس مافكرت بكلامها المهم بالليله الثانية زوجي بداء ينتقد جسمي ويركز على العيوب والتجاعيد ووجهه فيه علامات كالاشمئزار وقله الرغبه والتشاؤم ثم صار كل ليله على نفس الحال وصار متغير عن أول حتى الغزل اللي كنت متعوده اسمعه منه دائما انقطع المهم كنت استغرب زوجي ماكان هكذا وبعمره ماانتقد شيء بجسدي كان مجنون فيني بس الان صار يكثر عيوبي والانتقاد بجسمي وينصح بان اهتم بنفسي ,فصبرت وتحملت كلامه ولكن حتى الجنس صار مايمارسه معي الا نادرا , المهم انا تذكرت كلام الدكتوره مريم وصرت افكر بكلامها فعلا ممكن اخسر حياتي واضيع زوجي فاتصلت بها وحددت موعد ازورها لبيتها ثم بليله خميس اوصلني زوجي ثم دخلت لبيتها وجلست وبدانا نحكي ونضحك ثم علمتها باللي صار بيني وبين زوجي وانتقاداته وتشاؤمة مني فقالت ماذا أعمل لكِ ؟ أخبرتك بالحل ولكنك رفضتي بحجة انه صعب وخيانه وشوفي النتيجه , ثم قالت اسمعي إلحقي عمرك مابتفيدك كرامتك او هذه الافكار القديمه ,فقلت خلاص خلاص طيب يادكتوره بس المشكله كيف يصير ؟ أخاف أقع في مشاكل وممكن بدل ما أعالج نفسي اصير بمصيبه أكبر منها فقالت لاتخافي من شيء فقلت كيف ؟ أريد مساعدتك أخاف اتورط , فسكتت شوي ثم قالت طيب بساعدك بس بعدين تقولي لا فقلت لا انا موافقه وخلاص مابتراجع فقالت كويس , فقلت طيب اخاف اني أصير حامل فقالت لالالا ما هذا اللي تقوليه ؟ ليس نيك وبس لا فقلت كيف ؟ فقالت أولا ولمدة اسبوع كامل تشربي حليب مني الشاب . فقلت هاااه ابلعه في بطني ؟ فقالت ايوه تبلعيه هذا اول طريقه وبعد اسبوع باعلمك بالطريقه الثانية اوكيه؟ فقلت طيب ثم راحت للمطبخ وانا افكر كيف أبلع المني وكنت مشمئزه لاني شممت ريحتة , المهم جت الدكتورة مريم وجلست فقلت لها خلص بس كيف ومن سوف ابلع منيه ؟ فقالت حظك حلو الليله لان زوجي ماراح يجي الاّ بكره فقلت كيف ؟ فقالت عندي الشاب هااه اجيبه ؟ فكنت ارتعش وقلت خلص جيبيه فطلعت فاتصلت بجوالها وقالت تعالى عند الباب أريدك ثم مرت دقيقتين واذا الباب يطرق فراحت وفتحت الباب ثم شفتها تمشي وخلفها شاب بس كانه فلبيني ايه هذا سواقها فجلست وقالت هذا السواق عمره 20 سنه وحليبه هو بيفيدك فصرت انظر له وانا ارتعش وحالتي صعبه وخجلانه وخايفه اسوي هذا الشيء , ثم قالت لي ماذا بكِ ؟ لا تريدين ؟ فقلت لا مش قصدي فقالت إمّال ؟ فقلت ولاشيء فقالت يلا قومي فوقفت ووجهي احمر ومرتبكه فقالت له ان يقترب مني فاقترب فقالت لي امسكي زبه وفسخي سرواله ومصي فصرت امد يدي وارجعها وامدها وارجعها 4مرات فقالت يلا وقالت له يفسخ ففسخ وشفت زبه وانتفضت وااااه اول مره بحياتي اشوف زب غير زب زوجي ,فاقترب مني وامرتني امسكه وامصه فمسكته وتبولت من خوفي ورعشتي فضحكت مريم وقالت يلا مصي فكنت اقرب فمي وابتعد ثم اقرب فمي وابعده عدة مرات إلى أن بدأت شوي شوي وبدأت الحسه ثم مصيته من مقدمة راس زبه فقالت يلا مصي زبه كاملا فصرت امص قدامها إلى أن انتصب زبه كان طوله مثل زب زوجي بس زب السواق كان لونه اصفر مع احمر بعكس لون زب زوجي , المهم صرت امص وامص والدكتوره مريم تنظر وكل شوي تقول لاتبعدي فمك ابداً استمري بالمص إلى أن ينزل حليبه بفمك فصرت امص وامص إلى أن حسيت شيء ينصب بفمي كان حاار وريحته قويه مثل الكلوركس فابعدت فمي كدت اطرش فصرخت فيني ارجعي مصي فرجعت فقالت الحسي الحليب اللي انصب على خصيتاه فلحسته كله وابتلعته فقالت مصي اكثر عشان ماتخلي شيء فصرت امص واشفط كل المني من زبه إلى أن انتهى فقالت ابلعي فبلعته وعطتني كوب ماء وقالت اشربي فشربت وقلت لها اوووه ما هذا المني قوي أحس عاوزه اطرش فقالت لي لا تطرشيء تحملي فعطتني عصير ولازالت رائحة المني بانفي المهم السواق طلع ومعه الدكتوره مريم وثم رجعت وجلست وقالت بتشوفي اشلون جسمك بيتغذى من المني ,المهم بعد نصف ساعه اتصل زوجي وقال انه جاي فقالت اجل اصبري شوي ثم نادت السواق وجابته وقالت لي يلا مره ثانيه فقلت لا خلاص فقالت لا لازم جسمك محتاج اكثر فصممت المهم صرت امص للسواق ظليت ربع ساعه وماانتصب زبه وزوجي اتصل وماقدرت ارد عليه فتوقفت عشان ارد فقالت كملي انا باكلمه فردت عليه وقالت انتظر زوجتك لسى ماخلصت العشاء بس 5دقايق ثم اقفلت وانا مازلت امص وتعبت وعنقي المني وزب السواق ماانتصب وتأخرت مرت نصف ساعه ثم انتصب فصرت امص بسرعه وقوه أريده ينزّل وكنت خايفه لان زوجي تحت وانا تاخرت فظليت أمص وأمص وأمص وزوجي اتصل مره ومرتين وانا أمص والدكتوره ترد عالجوال وكل شوي تطلب منه 5دقائق إلى ماصدقت وهو ينزل المني فصرت ابتلع المني بسرعه واشفط زبه إلى أن انتهى ثم اخذت العصير وشربته وغسلت فمي وطلعت فزوجي طبعاً كان زعلان ومتنرفز لاني تأخرت المهم رجعنا البيت وانا اشتم رائحه المني وكنت اتجشئ بريحة المني ,المهم بالليله الثانيه اتصلت بي وقالت لاتتاخري فقلت ماقدر اجيكِ فقالت اجل عرفي زوجك اني جاية وخليه يطلع من البيت فقلت لزوجي ان صديقتي جايه فقال خلص باجيب اغراض لكم وباطلع واذا خلصتوا دقي عليا المهم جت الدكتورة مريم ومعها السواق ولمن فتحت لهم الباب قالت لي يلا مصي الان بسرعه فقلت طيب بالداخل فقالت ماعليك هنا كويس فكنا عند الباب فجلست بين ركبتيه وخلعت سرواله وصرت ارضع زبه إلى أن انتصب ومصيته ثم شربت المني وخلصت ثم دخلنا للصاله وجلسنا ناكل حلويات ونشرب القهوه لنصف ساعه فقالت لي الدكتوره مريم اسمعي انا شفت اسبوع كثير عشان نخلص وصعب كل ليله اجيك لكن فكرت نختصر العلاج وبدال مانخلصه باسبوع نخلصه بـ3ايام ايه رايك ؟ فقلت كيف فقالت البارحه مرتين صح فقلت ايه فقالت اليله 3مرات فقلت اوف صعبه السواق مابيقدر وبتعب انا فقالت الآن الساعه 7مساء معنا وقت ماعليكِ عشان نريد نخلص الطريقه الاولى ونروح للثانيه فقلت ما هي ؟ فقالت بعدين أعرفك المهم شغلت فيلم بجوالها وعطت السواق يتفرج وقالت لي الحين بتشوفي ثم شوي واذا بالدكتوره تقول لي امسكي زبه شوفي انتصب ؟ فمسكت وقلت ايه منتصب فقالت اجل يلا فجلست عند ركبتي السواق كان جالس عالكنبه وانا بين ركبتيه وسحبت سرواله وصرت امص ياااه كالطفله الجائعه صرت ارضع بشده وقوه وبعد نصف ساعه نزل منيه وابتلعته وسويت مثل كل مره المهم رجعنا نحكي إلى أن صارت الساعه 9 مساء فقالت يلا مصي زبه عشان مابتاخر فقمت وجلست فقالت اصبري وقامت وقالت له فسخ ثم اسدحته عالكنبه الطويله وقالت لي اطلعي ومصي فطلعت وصرت امص وامص وزبه مرتخي وصغير فقالت استمري وايضا مصي خصيتاه مع زبه فصرت امص زبه وخصيتاه كلها ادخلها بفمي وامص وتعبت وتعرقت وشعري انتثر وانا منهمه بالمص وتعبت وقلت بس خلص ماقام طيب ماذا أفعل ؟ فقالت كملي بس بينتصب المهم ضليت احاول وامص إلى أن بدء يوقف ويوقف حتى انتصب كاملاً ثم مصمصته بتهيج وانفعال وعنف إلى أن نزل مني وهذه المره صار منيه يتدفق بكثره وحراره فابتلعته ومصيته وشفطت زبه إلى أن صرخ السواق متألم فتوقفت ثم طللعو من عندي واتصلت بزوجي وجاء ونمنا تلك الليله , المهم اتصلت بي الدكتوره وعلمتني ان زوجها سافر لبعثه وانه لابد الاقي طريقه او اي وسيله المهم ماالغي الموعد فصرت اسولف مع زوجي وقلت ان الدكتوره مريضه وزوجها مسافر وهي تعبانه تعاني من مرض وصرت اتكلم فقال كويس وانا كمان ماسافر ليومين خليكي عندها إلى أن أرجع فقلت خلص اوكيه المهم اتصلت بالدكتورة مريم وكان زوجي بجانبي فقلت لها خلص يادكتوره لاتخافي انا باجي عندك وباجلس اتابعك واهتم بك إلى أن تشفين ثم اقفلت المهم باليوم الثاني زوجي شال ملابسه فقلت وصلتي معك فاخذني واوصلني لبيتها عند الساعه 9صباحا فطرقت الباب وفتح السواق ودخلت فكانت نائمه وصحيت ثم جلست وفطرنا ثم امرتني ان اخلع فخلعت فقالت شوفي كيف جسدك صار متحسن فانا فعلا لاحظت ذلك فقلت الف شكر يادكتوره فعلا باستعيد جمالي وجسدي الرائع فقالت ولسه بتصيري أحسن من أول بعد , المهم بحلول الساعه 10 قالت اسمعي كم بتجلسي عندي فقلت ممكن يومين إلى أن يرجع زوجي فسكت وجلست تحسب فقالت يومين خلص ماعليكي بنخلص الطريقه الثانية في هاليومين فقلت ما هي ؟ فقالت اصبري بالاول باكشف على جسدك فصرت عريانه وهي وهي تلمس بجسدي فقالت الحين في هالطريقه ممكن نخلصها بيومين بس مو للابد لا فقلت لماذا ؟ فقالت بالاسبوع حاولي مره عشان نحافظ على جسمك فقلت خلص تمام المهم قالت يلا نروح مشوار فطلعنا مع السواق إلى صيدليه وقالت انتظري ونزلت فكنت منتظره والسواق ينظر لي ويضحك فقلت في نفسي ايه يابن الكلب مبسوط لاني مصيت لك ,والا لو ماكنت محتاجه لهالشيء ماعمرك بتلمسني اااخ وكنت انظر فيه وبجسمي واقول اااخ بس والا هالاشكال مابنظر لها حتى ,وانظر لصورتي واقول ياااه كل هالجمال كنت ما اتنازل اخلي احد يلمسه او يتلذذ به لا السواق ولاغيره بس يلا الظروف لها احكام , المهم رجعت مريم وركبت وبيدها كيسه ورجعنا للبيت ثم شفتها تهيئ غرفه وتجهز الفراش ثم نادتني وقالت هذه الغرفه الي بنسوي فيها الطريقه الثانيه وفتحت الكيسه واخرجت مرهم وعلبه بخاخ فقلت ايه دي ؟ فقالت اسمعي باخلي زميلاتك واهلك وزوجك يتفاجئو من الشكل والجمال الي بتكوني عليه فقلت كيف ؟ فقالت بالاول ابتلعتي المني من فوق بفمك والان من تحت فقلت من وين بالضبط اهم شيء لااحمل فقالت لالا مو بكسك يا هبلا بطيزك يصير التفريغ فقلت هااا كيف وكنت مندهشه فقالت اسمعي جسمك الاول صح حلو بس ان طيزك ماكانت بالحجم المناسب لجمالك انا باخليها تصير أحلى وأجمل فقلت كيف ؟ فقالت طيب باعلمك في هالطريقه عده فوائد منها نكبر طيزك ونخليها منتفخه وحلوه ومربربه ومنها يرتوي جسدك فقلت كيف هذه الطريقه؟ قصدك نشيل المني وندخله بطيزي ؟ فقالت لالا بنفك طيزك فقلت كيف ؟ فقالت بالنيك فقلت واااو اتناك كيف ؟ فقالت مع السواق فقلت لا ارجوك شوفي حل اخر كفاية مصيت لكن اتناك واااو لا المهم اقنعتني وخلتني اوافق ثم ابطحتني ووضعت مخده تحت خصري وفتحت فخذاي ثم رشت البخاخ على فتحة خرقي ثم صبت الدهان وصارت تدهن ياااه شعور رهيب وممتع المهم بدأت احس بشيء يدخل جوه طيزي بس ما احس بألم فسالتني هااه تحسي شيء ؟ فقلت أحس شيء يدخل فقالت يؤلمك فقلت لا ما أحس ألم فقالت كويس لمّا تحسي بألم علميني وصارت تلعب بطيزي وانا متخدره ومنسجمه ومتلذذه والدهان بااارد واحس بهواء يدخل جواتي المهم ضلت ساعه كامله فانا بدون قصد مديت يدي على طيزي وتلمست يدها بس حسيت يدها باصبع واحده فقلت هذه يدك فقالت ايه تتتالمي فقلت لا بس احس معك اصبع واحده فقط فضحكت واخرجت يدها وحسيت هواااء دخل بخرقي اااااه حتى حسيت بدوخه فناظرت للخلف وشفت يدها مبلله فقلت وين اصابع قبل شوي فضحكت وقالت كنت اوسع بس فقلت طيب ايه باقي خلاص انا حسبت كذا الطريقه الثانيه حتى تونست فقالت اصبري خليك كذا عشان ماتخربي الي سويته وخرجت من الغرفه وانا ضليت منبطحه والهواء يضرب بطيزي وهي مبلله اااه شعور خيالي كنت استمتع ببروده الهواء على طيزي ثم الباب فتح ودخلت فلم التفت لها بل ضليت انظر للحائط وقلت هاااه يادكتوره كفايه والا لسه ؟ فقالت لسه خليك بس المهم جت وجلست قدامي وشوي حسيت بجسمي فزع فنظرت للخلف واذا السواق عريان وزبه منتصب فقلت لااااااااا ماذا تريد اخرج فقالت مريم لالا خليه انبطحي بس فانبطحت فقلت ها يعمل ايه ؟ فقالت ابداً شوي عشان يدلك طيزك المهم كنت خجلانه موووت وجسدي يفز واحس كالقشعريره بجسدي فحسيته انبطح فوقي وبعدها صار يهز بس ماحس بشيء المهم ضل 40دقيقه ثم ضمني بقوه وسالته مريم خلاص ؟ فقال ايه ماما فقالت يلا قوم فقام وقالت خليك مكانك فضليت وهي رجعت وصارت تفك طيزي وتنظر وتحاول تسكر خرقي المهم ضليت ساعه بعدها ثم قالت لي يلا اغتسلي الان فاغتسلت وانا بالحمام كنت حاقده على السواق لانه شاف جسمي عريان وهز فوقي اااه يابن الكلب ثم تذكرت قصه قديمه لشاب كنت احبه وهو يحبني وافترقنا بسبب انه طلب يشوف جسمي ,فقلت اااه يازمن رفضت حبيبي بسبب طلبه يشوفني عاريه وهو اطلق واروع شاب عرفته ويسوى الدنيا وبالاخير يجي كلب فلبيني ويستمتع بي لا وبعد مصيت زبه اااه حتى زوجي مامصيت له كان رافع قدري مايريد أمص له عشان ما أنذل ااه ما الفائده خلاص المهم طلعت ورجعت تعريت ثم الدكتوره دهنت كل جسمي وصارت تدلكه اااه ذبحتني في نهداي اثارتني بجنون وانا اتنهد واتاوه المهم بعد ساعتين قالت اغتسلي فاغتسلت وقالت يلا انسدحي فانسدحت وشفتها تناظر لكسي فشلت المرآه وشفت كسي وتذكرت ايام زواجي لمن طلب زوجي يلحس ورفضت وقلت زين رفضت زوجي انه يلحس كسي يااه كنت احب نفسي ومغروره ما أريد زوجي يتذوق كل جسدي حتى طيزي حرمته منها المهم شوي ودخلت مريم ومعها السواق فغطيت على كسي فقالت ابعدي يدك وقالت له كلام بالانجليزي فشفته جلست وانسدح بين رجلاي ومسك بفخذاي ونظر لي بنظره متعطش وهايج المهم صار يلحس وانا لالا مريم مش عاوزه كده فقالت اسس المهم هلكني باللحس ظل يلحس وانا احترق واصيح من اثارتي وشهوتي ضل ساعتين فتورم كسي وانتفخ وسخن وانا من شده اثارتي رفسته إلى أن وصلته للباب فزعلت مريم وتكلمت معه ثم خلته يدخل زبه بكسي وناكني نيك كان ينتقم بسبب رفستي له المهم لمن بينزل سحبه وادخله بطيزي فصرت المهم دخل ونزل منيه ثم طلع فقلت لها ليش تذليني للسواق الكلب الف رجل يتمناني وماراح يحصلون عليه بس هالكلب قدرتي تذوقيه بجسمي فقالت ماعليكي انا اعالجك اصبري المهم ماخلتني البس ملابسي كل شوي مره هي تفرك ومره تجيب السواق ينيكني إلى أن صرنا المغرب انتكت 5مرات المهم تعبت فقلت خلص بالبس فقالت لالا الان جسمك وصل لمرحلة قبل الاخيره وهو متقبل لكل شيء فقلت كيف ؟ فقالت يعني ان جسمك الان بمرحلة الذروه لابد اشباعه لانه يتغذى شوفي جسمك كالعطشان المهم غسلت عقلي بكلامها ثم قلت خلاص إعملي اللي انتي عاوزاه فقالت بالنهار طرق اما بالليل طرق مختلفه عشان في هذا الاسبوع تلاحظي كيف صرتي اوكيه ؟ فقلت اوكيه المهم الغرفه خصصتها لي فقط للاستخدام وانا عالفراش كالخيل ياااه لمن انظر للمرآه اشوف اناقتي وجمال جسدي وهيئته رجع جمالي المهم كنت بالغرفه عريانه والباب مقفل فدخلت مريم وقالت الحين جسمك يطلب حليب اقوى من حليب السواق اي بمعنى جسمك محتاج ارتواء مكثف وقوه اكثر فقلت براحتك فابتسمت لي وقالت ادخل ياعصام فدخل شاب اسمر الون و ضخم ومفتول العضلات فصرخت وحاولت اغطي جسمي فقالت لي ارجعي مكانك فقلت لالا من هذا ؟ فقالت ماعليك مايعرفك ولاتعرفينه المهم ارسلته لي فمسكني واسدحني فقالت الليله هو عندك فصار يتذوق حلاتي ويمصمص شفتاي وحلمتاي ثم ادخل زبه الضخم بكسي وانا اصيح لالا خفت ينزل بكسي فقالت اسكتي هو عارف كل شيء فذبحني نيك اكلني وافترسني ثم اخرج زبه ودهن طيزي وادخله وظل ينيكني بطيزي إلى أن انتهى ثم راح الحمام وقفل الباب ثم رجع وخلاني امص زبه فمصيت ثم ناكني ثم خرج ورجع بعد ساعتين وافترسني المهم خرقي ضل مفتوح ماتسكر وممتلئ بالمني كان مره ينزل المني بطيزي ومره امص وابتلعه وماصدقت ويطلع الصبح وجت مريم واخرجته وصارت تدهن بجسمي وانا اتوسلها الا تجيب هالاسمر ينيكني فقالت ماعليك باقي هالليله ونخلص المهم انا فعلا شفت الفائده جسدي صار يزين ويرجع كاول المهم قضيت اليومين كلها نيك حتى مشيتي تغيرت فلمن رجع زوجي ورجعت للبيت تخيلوا لاول مره انام واشخر وزوجي علمني باني اائن واتالم واشخر ولكنه لاحظ التغير فقال حلو في هاليومين صرتي احلى ايش سويتي فقلت ابد كنت اسهر عشان مريم تعبانه وعطتني فيتامينات فقال الدكتوره مريم طيبه جداً كيف أشكرها ؟ لكن باعطيك لها هديه المهم ضليت انام واشخر اااه من التعب الي ذقته وبعد اسبوع انا طيزي اختلفت زوجي امتدحها كثيرا وقال ايوه الان طيزك تربربت شوفي كيف صار جسدك يهبل ياعيوني ثم قال المهم لاتقطعي هالفيتامينات إعطين لإسمها وباشتريها فقلت لالا ماتباع بس مريم جابتها من بره لنفسها ولكن قالت متى تريدي بتعطيني المهم انا حسيت طيزي تدغدغني وتتراخى وبالليل كان زوجي يداعبني فتوسلني ينيك طيزي فصرخت ورفضت وانا اصلا مابيه يكتشف ان طيزي منتاكه المهم صار زعلان وانا باليوم الثاني اتصلت بالـ د/مريم وعلمتها باللي احسه فقالت تعالي بسرعه المهم رحت لها ودخلت ولقيت عندها الشاب الاسمر بغرفتها فتفاجات وسألتها فقالت اجل كيفك ياحبيبتي انا بعد احافظ على انوثتي بحليب الشباب المهم كانت طيزي تدغدغني بجنون وشده إلى أن مسكني الشاب الاسمر وناكني بدون دهان فقط بالريق وبالرغم أحس بالم من ضخامة زبه الا ان من شدة محنتي مافكره المهم ناكني إلى أن نزل منيه وحسست براحه واشباع ومتعه خياليه ثم رجعت للبيت وصرت كل اسبوع انتاك من الاسمر طيزي كبرت وانتفخت وصارت أحلى ومناسبه مع جسدي ومثيره المهم بليله استاذنت من زوجي عشان د/مريم قالت لي ظروري انام عندها فرخص زوجي لي فرحت وادخلتني الغرفه ثم كل شوي يدخل شاب وانا متفاجئه بس ايش اعمل كان ينيكني ويطلع ويجي الثاني ويخلص ويطلع المهم 6اشخاص ناكوني في 5ساعات 3منهم سعودين و 2افاغنين ثم كنت متعبه ومنهكه ودائخه وريحة جسدي مني المهم بالصدفه خرجت بهدوء فسمعتها تتفاوض مع شاب كانت تصمم على الفين ريال وهو يتوسلها بالف إلى أن تفقوا بالف وخمس مائه ثم دخل الشاب ومسكني وانا متشنجه ومنهكه فناكني ولمن كنت منكسه امامه وهو من الخلف حسيت ان يسوي شيء لان حركة النيك متقطعه فالتفتت فشفته يصور فصرخت وضربني وكتم فمي وناكني المهم انتهى وخرج يركض فطلعت لمريم وناقشتها بالي صار فقالت ماعليك مايعرفك ابدا وانا باحاسبه صح المهم من تلك الليله انا رفضت اي شاب ولكن ماقدرت اصبر المهم قررت ان ارضى لزوجي ينيك مكوتي وبليله علمته ففرح ولكن سويت طريقه علمتني بها د/مريم وهي كنت اشد بخرقي واصيح بالكذب عشان اوهمه اني اتالم المهم كان زوجي يتوقف فاقول له كمل بس عشانك باتحمل المهم خليته ينيكني كل ليله بمكوتي ولكن لم استغني عن الشاب الاسمر لان حليبه مهم لجسمي كنت اروح بالاسبوع مره عشان ينيكني وارتحت له لانه ثقه وكتوم وعجبتني شخصيته واحترامه لي وايضا زب الاسمر له لذه خاصه لاي بنت بيضاء بس تفترش له وتذوق النيك

Incoming search terms:

  • اوسع طيز تنك
  • قصص كس هائج
  • قصص نيك حماوات رفيعه
  • قصص نيك قوي مع واجع او باكي
  • قصه نيك مريم مع الحمار
  • كس مريم
  • كس هائج
  • كس هائج ماذا افعل
  • كسها هايئج
  • كسى هائج ماذا افعل
يناير 31

ناكني ابني الدكتور بكل احتراف (قصص محارم)

انا امراءه عندي 52 سنه زوجي توفي في حادث سياره وترك لي ابني الوحيد وقمت علي تربيته احسن تربيه حتي التحق بكلية الطب وصار دكتور وتخصص بامراض النساء . نسيت اوصفلكم نفسي انا بيضاء طولي 165 سم وزني 92 كيلو يعني مليانه بزازي كبار وطيزي كمان وكنت دايما ارفض اي رجل يتقدم للزواج مني حفاظا علي شعور ابني الحبيب ولكني كنت دائما عندما ياتي المساء واذهب لسريري احس بالوحده والهيجان وابدا في دعك بزازي وابلل اصابعي والعب في حلماتي وادخل ايدي التانيه من تحت الكلوت والعب في كسي وزنبوري حتي تاتيني الرعشه اللزيزه وكسي ينزل سوائله واخد السوائل التي خرجت من كسي واشربها حتي اخلد للنوم . وفي يوم كان ابني قد وصل الي سن 25 سنه وبعد ان اصبح دكتور جائني وجع في اسفل بطني يعني فوق كسي او في سوتي ومن كتر الالم ذهبت الي سريري وحاولت النوم ولكن الالم كان شديد حتي اتي ابني من الخارج ورآني علي هذه الحاله وكانت علاقتي به محترمه للغايه كأي ام وابنها ودائما ملابسي محتشمه في المنزل . دخل ابني علي وقال لي ماما حبيبتي ما بك قلت له لا شيء مجرد ألم بسيط قال لي لا اعتقد إنه ألم بسيط دعيني اكشف عليكي يا حبيبتي . قلت لا غدا سوف اذهب للدكتوره فقال لي انا دكتور يا ماما قلت لا لا يا حبيبي انا امك واخجل منك . قال لي لا تخجلي مني انا دكتور وانتي مريضه لا شيء في ذلك وقلت له طيب وابتدا بمسك يدي يشوف النبض قال تمام وقال اخرجي صدرك قلت له لا عيب يا ابني قال لازم اكشف بالسماعه علي صدرك وابتدا يمسك بزازي ويخرجهم من قميص النوم ولأول مره منذ وفاة زوجي احس ان هناك رجل يمسكني من بزازي ولم احس بان هذا الرجل هو ابني وقال لي يا ماما بزازك كبيره وحلوه اوي وحلماتك وردي قلتله عيب يا ابني الكلام ده قال طيب متأسف ياللا خليني أكشف علي بطنك هو الوجع فين قلتله تحت وراح مشلح قميص النوم وحسيت بالرغبه في عينيه لما رأى بطني وسوتي وابتدا بالتحسيس علي بطني وراح منزل الكلوت واخرجه من بين وراكي المليانين وقالي يا ماما كسك مبلول قلت له مش عارفه قال لي الالم موجود لانك محتاجه السوائل تخرج وانا هخرجهالك علشان ترتاحي يا حبيبتي وطبعا كسي كان محلوق وناعم وحسيت بصوابعه بتلعب في شفرات كسي وزنبوري وانا كنت هايجه علي الاخر وابتدا يدخل صباعه في كسي ويقولي هنا يا حبيبتي اقول له لا جوه شويه وحسيت بزوبره بيحك في كتفي وهو بيدخل صباعه وكان زوبره واقف اوي وناشف وكبير وقالي يا ماما السوائل دي لازم تتشفط قلتله انت دكتور واعمل الي يخيلها تخرج . وراح نازل ببقه علي كسي وابتدا يلحس في شفايف كسي وانا ابتديت ازوم واقول اه اه اح اح وهو ياخد زنبوري بين شقايفه ويشده وفي نفس الوقت يدخل صباعه في كسي وانا خلاص هاموت مش قادره بس مكسوفه اقوله يالا نيكني وخلصني بس ابتديت احرك دراعي واحكه في زبره ولقيته مسك كف ايدي وقربها من زبه وقالي ماما انا كمان عندي سوائل عاوزه تتشفط فرحت قلتله حاضر يا حبيبي ورحت ماسكه زبه وخرجته من بنطلونه وقربته لبوقي وابتديت ارضع في راسه وهو في نفس الوقت ياكل كسي وانا عاماله ازوم اممممممممممم اححححححححححح وهو برضه عمال يقول اهههههههه اهههههههههه يا ماما اكتر يا حبيبتي وانا اقوله انت كمان يا حبيبي اكتر ريحني ارجوك وهو يقولي حاضر يا حبيبتي كسك كبير اوي وحلو اوي وانتي يا ماما لبوه أوي انا اول ما قالي لبوه هجت اكتر ومصيت زوبره اكتر وهو حس ان الشتيمه هيجتني وابتدا يقول يالا يا لبوه يا شرموطه ويضربني بكف ايده علي كسي وبزازي وانا اعصر زوبره في بقي وهو عمال ينيك بؤي بزوبره الكبير وقالي يالا يا شرموطه هاتي وراكك وراه واخد وراكي علي كتفه ومره واحده دخل زوبره الكبير في كسي وانا خلاص هاموت قلتله اححححححححححح اوووووووووف زوبرك كبير اوي وناشف اوي قالي عجبك يا شرموطه قلتله ايوه نيك نيك يا حبيبي وفجاءه راح مدخل صباعه في طيزي وانا بقوله احححححححححححح اوووووووووووف طيزي طيزي يا حبيبي وكسسسسسسسسسسي نيك نيكنيييييييييييي اوووووووووي اهو عمال شتمني ويضربني وقالي انا هجييييييييييب وقلتله وانا كمان هجييييييييب نزلهم في كسسسسسي يالاااااااااا اخخخخخخخخخخخ اووووووووف اوووووف لحد محسيت بلبنه في كسي ومن اليوم ده كل يوم ينيكني ويبعبص طيزي بصوابعه وعشت احلا ايام عمري مع ابني الدكتور كلمات الدلالية عاوز نيك بنت سمرا شغل في شقة (2) افلام سكس تدخيل اليدفى الطيز (1)

Incoming search terms:

  • ابني ناكني
  • ناكني ابني
  • كيف ناكني ابني
  • قصص سكس ماما
  • قصص نيك الدكتور
  • ناكني الدكتور
  • قصة انا وابني ودكتورة امراض النسا
  • كيف ناكني
  • الدكتور ناكني
  • حبيبي ناكني
يناير 31

بيت الدعارة و قصص نيك المحارم

بدات الحكاية من اكثر من تسع سنوات كنت وقتها ابلغ من العمر 19 سنةحيث كنا معتادين انا وامى ذات40عاما وابى ذى 45 عاماواختى جيجى ذات17 عاما واخى ناصر ذو 15عاما كنا معتادين السفر كل صيف الى بلدنا فى دمياط حيث كانت العائلة تتجمع كل صيف فى منزل جدى الكبير البالغ 75 عاما وجدتى ذات الستون عاما ونقضى هناك مايقرب من شهر نستمتع بالغيطان والصيد من الترعة والنيل الهادىء واكانت تحضر باقى العائلة لتقضى معنا الاجازة الصيفية فى البلد……… فكان يحضرخالى سمير ذى 55 عاماوزوجته علياء ذات 30 عاما وابنته رغد ذات13 عاما و خالتى مى ذات 40 عاما وزوجها ماجد ذى 40 عاما وخالتى صفاء ذات 35عاما و وزجها رامى ذى38عاما ونظرا لكثرة الاعداد وقلة غرف النوم كان خالى وزوجته وابنته ينامون فى غرفة؛؛ وخالتى صفاء وخالتى مى وامى فى غرفة ؛؛؛ و ازواج خالاتى وابى فى غرفة واخيرا اضطررنا للنوم انا وجدى وجدتى و اختى جيجى للنوم فى غرفة واحدة وكان جدى وجدتى على سرير وجيجى نايمة على الكنبة وانا نايم على الكنبة التانية وفى احد الليالى الحارة ما كنتش عارف انام من الحر قلقت على صوت انيين جدى ففؤجئت بانه عارى تماما ونايم على ضهره وجدتى بالكلوت والسنتيان اللاسود وماسكه زبره بايدها ونازله مص فيه بمنتهى العنف وهو ماسكها من شعرها وبيقولها بالراحة ياولية وهى زى المسعورة مش راحمه وبعدين قامت قلعت الكلوت وسقطت حمالة السنتيان و قامت قاعدة على زبره وبدات تتحرك طالعة نازلة كله دا وبتأن فى غنج وشهوة وبزازها العملاقة عمالة تترج وانا مش مصدق عينيا من اللى بشوفه وقامت مميلة قدام على جدى راح هابر بزها وقعد يمصه ويرضع من حلماتها ما قدرتش امسك نفسى لقيت زبرى واقف رحت ماسكه وبليت ايدى وصممت افك عشرة على السكس المباشر اللى بيعملوه قدامى وكل دا مفكرنى نايم انا وجيجى اختى واستمر الوضع دا لدقائق جدى ما استحملش قام جايبهم فى كسها واول ماجبهم قام زقها من فوقه واتقلب على بطنه وفى اقل من دقيقة كان بيشخر قصص محارم بس هى كانت لسه صاحية وقاعدة تلعب فى زنبورها وكسها عشان ماوصلتش للرعشة وانا كمان لسه ما جبتهمش وعمال ادعك واعصر فى زبرى عشان انزلهم مش راضيين ينزلوا وفجاة بصت جدتى عليا فانتبهت انى مفتح عينيا وايدى شغالة بتلعب فى زبرى؛؛؛؛ انا اتخضيت واتثبت من الخضة وبدون مقدمات قامت نازلة من على السريروهى بالكلوت والسنتيان وقامت جاية ناحيتى وشايلة الغطا لقيت زبرى واقف على اخره قامت و زايحة الكلوت بتاعى وطالعة راكبة فوق زبرى اللى بقى زى الحجر من الخضة انا ما بقتش مستوعب اللى بيحصل وهى عمالة تهبد فيا بكسها المولع اللزج اللى عشان لبن جدى فيه ما نشفش ورحت ماسك بزازها بفرك فيهم وبرضع منهم بمنتهى الجوع والشهوة وهى ابتسامة المتعة والغنج على وشها بتهيجنى اكتر ورحت مقومها مقلعها السنتيان والكلوت وقلعت الجلابية و نيمتها هى على الكنبة نمت فوقها ورشقت زبرى فى كسها بعنف وهى تأن من المتعة فشهوة زبرين فى ليلة فى واحدة ومن عائلة واحدة متعة فوق الوصف وفضلت ارزع فيها وزبرى ينهل من كسها الكبير ولحمها المربرب بيترج قدامى فهيجينى اكتر و انيك بعنف وه تان انين مكتوم يهيجنى اكتر انفجر بركان زبرى فى اعماق كسها النار لتاتى شهوتها معى فى نفس اللحظة واقوم من فوقها وانا جسمى وجسمها غرقانين عرق بعد لقاء جنسى نار ارتدت ملا بسها نامت وكان لم يحدث شيئا وان كنت انا لم استطيع النوم احاول استعياب اللى حصل امبارح والصبح كان باين عليا التغيير ووشى مخطوف وامى وخالتى على الغذا واحنا قاعدين على السفرة يقوللى مالك اقولهم ما عرفتش انام من الحر امبارح جدتى قامت قايلة ولا يهمك يا حبيبى النهاردة هتعرف تنام كويس قالتها وقامت قرصانى فى زبرى من تحت الترابيزة وبالليل كل دخل على اوضته ونام وجدى لقيته قبل ما يطفى النور بيفتح الكمودينو وبيطلع شريط فياجرا وبياخد منه حباية وبيقولى انه دا دوا القلب _مفكرنى تلميذ_ مايعرفش انه مراته كنت بنكها طول الليل وهى بتأن من الألم والشهوة وبعدين بيطلع قرصين منوم وبيقولى انا واختى جيجى خدوا حباتين الصداع دول عشان تعرفوا تناموا جيجى اخدتها بحسن نية مافيش ثوان وكانت فى سابع نومة وانا عملت نفسى اخدت الحبايةو نايم وبعدها على طلول كان جدى وجدتى قالعين ملط وا طفوش النور وبدات جدتى وصلة المص المعتادة وجدى قام منيمها على ضهرها و طالع فوقه وهات يمص ولحس فى بزها الشمال وايده بتعلب فى كسها وهى بتدعك فى بزها التانى وبتمصه ببوقها مافيش دقيقة وقام حاشر زبره فى كسها وكمان دقيقة كان منزلهم وزبره ارتخى وهو كمان راح فى سابع نومة لنبدا بعدها على طول انا وجدتى ممارسة الجنس وبدون مقدمات اقلعلها ملط وتدخل زبرى فى كسها حفلة جنسية من نوع تانى بينى وبين جدتى امص بزازها وتمصلى زبرى وادخله واجيبهم جوا طيزها المرة دى كانت هايجة على الاخر اكتر من ليلة امبارح فضلت تخلينى الحس كسها اكتر من ربع ساعة لحد ما جابتهم مرتين على وشى وبعد كدا راحت جابت كرسى خرزان وقعدتنى عليه وقعدت هى بالعكس ودخلت زبرى فى كسها وقعدت تتحرك و ترزع نفسها فيا لحد ما زبرى ورم وماسكة راسى دافسها بين بزازها وقاعدة ترج فيهم وانا الحس فى حلماتها اكتر واكتر لحد ما انفجر زبرى بكمية لبن كبيرة جوا كسها الغويط الدافى اللى بيبقى مليان بلبن جدى قبلى واكمل انا واهرى خرم طيزها نيك وابرده بلبنى التقيل اللزج قصص سكس واستمر الوضع دا لمدة خمس ليالى جدى يدينا المنوم او يحطه لينا فى عصير واختى تنام وانا اعمل نفسى نايم وهو يخلص نيكته وانا اكمل بعده اول ماهو ينام حفلات جنس ومجون بكل اشكالة واوضاعه مع جدتى الحفلة بتبدأ من الساعة 12 بالليل وتفضل تستمر لبعد 3 الصبح ما بقتش جدتى تسيبنى الا لما اجبهم كسها مرتين على الاقل واحيانا بتبقى فيه مرة تالتة فى طيزها العملاقة اللى مفيش زبر يقدر يقاومها وفى ليلة بعد ما خلصت حفلة النيك مع جدتى وجبتهم مرة فى بوقها والاتنية فى طيزها عشان كان عندها الدورة الشهرية فا معرفتش انكها فى كسها كنت لسه حاسس انى ما شبعتش وهى خلاص كانت جابت اخرها فجأة انتبهت لاختى جيجى اللى نايمة على الكنبة اللى قصادى بفعل المنوم كانت نايمة والغطا اتشال من عليها وهى بتتقلب قامت رافعة رجلها قامت طرف الجلابية متشلح عنها زبر رجع وقف على منظر فخادها البيض جدتى بصتلى وفهمت غرضى ايه خدتنى من ايدى وقامت مشلحة الجلابية عنها وفضلت تعافر لحد مارفعت الجلابية لحد صدرها وبقت اختى قدامى بالسنتيان والكلوت الابيض انا ما اقدرتش اقاوم غرائزى نحيتها انقضت علىها وانا عريان وهى نايمة شبه عارية قدامى وواناهات يابوس ولحس فى رقبتها مص وبوس فى شافيفها و طلعت بزازها برا السنتيان وقعدت افرك فيهم بمنتهى العنف ومسكة بزازها اللى لسه بخيرهم وما اترهلوش زى بزاز جدتى خلانى بقيت زى المسعور فضلت امص فيهم بنهم وجوع فؤجت انها بدات تأن وهى متخدرة لقيت جدتى بتقلعها الكلوت وبتعلب لها ف شفرات كسها اللى بدات احس انهبينقط بميته على الكنبة اللى هى نايمة عليها وبمفاجاة رعبتنى جدتى جات من ورايا وقامت مسكت زبرى دخلت راسه فى كس جيجى قمت منطور من فوقها وانا مرعوب اكون فتحتها ببص مالقيتش دم على زبرى كل لقيته شوية عسل على راس زبرى من كسها جدتى ابتسمت ابتسامة خبيثة وقالتلى متخافش اختك مولودة بدون غشاء بكارة هى كدا بس هى ماتعرفش انها مش عذراء الدكتور اللى ولد امك يومها قالها انه بنتها مش عذراء واداها شهادة بكدا المهم سيبك من دا كله كمل اللى كنت بتعمله قصص سحاق رجعت تانى لمنظر اختى وجسمها العارى وبدات اسخن تانى عليها من الاول رجعت امص حلماتها وابوس فى كل حته فى جسمها اللى قرب ينور فى الضلمة وفرك بزازها الملبن واخيرا زبرى دخل فى كسها الرقيق الصغير واحسيت بدفئه و عسله على عكس المغارة اللى بين فخاد جدتى اللى اوقات بحس انى زبرى بيحك فى فراغ جوا كسها استمرت النيك لمدة خمس دقائق واحلى حاجه فيه انه اختى كانت بتان طبيعى على الرغم من انها متخدرة على عكس جدتى اللى اوقات بحس انها بتصطنع الغنج بس الاصطناع دا جزء من رغبتها وشهوتها……..واخيرا انفجر زبرى جواها بكمية كبيرة غير المعتادة عل الرغم من انى لسه قبلها جايبهم مرتين فى جدتى شلت زبرى من كسها وانا خلاص مش قادر قامت جدتى تنضف ورايا كس اختى بلسانها اللى لسه عمالة تان من الشهووة ولسان جدتى وشفايفها مش راحمين كسها ما قمتش جدتى من فوق كسها الا لما ارتعشت جيجى وجابتهم فى بوق جدتى ………طلعت لبست هدومى ونمت وسبت جدتى تلبس هدومها وتلبس جيجى اللى لسه رائحة عرقها فى بوقى ومناخيرى ورحت فى سابع نومة ما صحيتش الا على الضهر لقيت جدى بيلبس و واخد اخويا واختى معاه رايحين يصطادوا وكانوا اخويا واختى سعداء انهم اخيرا هايروحوا يصطادوا بالمركب مع جدى عشان امى قبل كدا ماكنتش بتوافق بحجة انهم لسه صيغيرن وهى بتخاف من شقاوتهم على المركب بس جيجى كانت سعيدة بزيادة و كان وشها مورد ومنور ووشها سعيد وكان باين عليها انه مزاجها رايق………………… كلمات الدلالية سكس نيك انا وبنت خالتي (1) قصص جنسيه مثيره (1)

Incoming search terms:

  • قصص نيك عائلي
  • قصص نيك المحارم
  • قصص محارم عائلية
  • قصص نيك عائلات
  • قصص نياكه
  • قصص محارم عائليه
  • قصص جنس عائلي
  • نيك عائلي
  • قصص محارم جدتي
  • قصص نيك عائلى
يناير 31

كس وفاء الهائج تحت لباس الاصفر

كان يحلو لاحمد ان يصف حبيبته المتزوجة وفاء بانها اجمل طيز في الحي ..وهذا لم يكن اعتباطا بل لانها فعلا تمتلك احلى طيز تتنافس عليه شهقات الرجال…وبالرغم من ان وفاء مضى على زواجها اكثر من ثلاثة اعوام لكنها لم تشعر بالرغبة الجامحة مع زوجها الذ يشكو العقم…لذلك تلجا احيانا الى مداعبة بضرها وكسها بالحمام للوصول الى الرعشة المفقودة…وفي يوم مشمس واثناء عطلتها الوظيفية جلست على سطح المنزل رافعة الثوب الاحمر بدون اكتراث لظهور كل ساقيها الممتلئة باللحم الابيض الناصع وبدات بغسل الملابس ولاتدري بان جارها الوسيم احمد ينظر الى جسمها ويحرك زبه اثناء ظهور لباسها الاصفر ومن داخله الكس المنفوخ….حتى بدا زب احمد كقطعة من حديد يريد ان يقفز من السطح ليمسك بكس وفاء….واثناء نهوض وفاء لتنشر الغسيل اصطدمت عيونها بزب احمد المنتصب ارتجفت خوفا وفزعا مصحوب بلذة غريبة جعلتها تترك الملابس المبلولة وتهرب الى الداخل لاتعرف ماذا تفعل…..وعند عودة السكون اليها بعد التفكير بزب احمد امسكت كسها بدون شعور وعصرته لاعنة الايام التي مضت وهي بحضن رجل لايعرف معنى شهوة كسها العنيفة وبعيدة عن اجمل شاب في الحي بل بعيدة عن احلى واروع زب تتمناه كل فتاة…..اما احمد الذي نزل الى الحمام مباشرة ليمارس العادة السرية وهو يلهث من كثرة فرك زبه الحالم بكس وفاء المختفي تحت اللباس الاصفرالى ان انهمر بدون شعور منه اللبن الابيض…..وفي اليوم التالي تشجع احمد ليقف قبالة الشارع الذي تاتي منه وفاء ذاهبة الى وظيفتها ليقول بشفة خجولة عندما اقتربت منه (صباح الخير)وبعد برهة ردت عليه وفاء تحية الصباح ليخبرها بكل ادب معتذرا عن وقوفه يوم امس فوق السطح وهي تغسل الملابس وان الموضوع كان مجرد صدفة…عندها قاطعته وفاء وهي تشير الى موضع زبه الذي كان بحالة وقوف يوم امس هل مجرد صدفة ايضا؟؟؟ لاياعزيزي احمد انها ليست الصدفة..بل انه القدر الذي صحاني من عدة مواجع ..وبهذه الكلمات التي نطقت بها وفاء جعلت من احمد شخصا اخر وشجاع لايعرف الخجل طالبا منها توضيح قصدها ليفاجاء بصيحتها الغريبة بان هذا المكان ليس مناسبا لكي ابوح عما اشعر به…اذن فلنرحل ياوفاء الى مكان اكثر امانا الا وهو شقة تركها صديقي منذ فترة ليرحل الى اهله بالريف فردت عليه وفاء(وهو كذلك)ولم تمضي دقائق معدودات لتنظر وفاء الى نفسها جالسة على كرسي مريح بشقة متواضعة ممسكة بسماعة الهاتف طالبة اجازة من مديرها العجوز لهذا اليوم فقط بسبب مرضها المفاجىء….والان التقت العيون وتكلم احمد عما يدور بداخله بدون قيود واصفة اياها بملكة البنات واجمل مافيها هو الجسم الشامخ والخلفية المتروسة ..عندها قاطعته وفاء(هل تقصدي طيزي؟)نظر اليها احمد مستغربا من جراتها ولم يشعر الا ويده تصفعها على خدها المحمر وينهال عليها بالقبلات مرة وبالصفعات مرة اخرى..ولم يترك مكان في وجهها الا وكانت عليه اثرا من قبلة طائشة حتى تركها تتاوه من اللذة المحرومة وتمسك بزبه الجائع من فوق البنطلون وتعصره وهي تمصمص رقبته واذنيه تاركة حال احمد يعبث بيده بين نهديها ويقرص حلمتيها من تحت الستيان الاسود واليد الاخرى تلعب وتمرح بلباسها الابيض المطرز بالورود الحمراء وتمسك الكس المنفوخ وتعصره ويتحسس لزوجة الشهوة تنهال من فتحته…..واستمروا على هذه الحال لاكثر من ربع ساعة حتى خلعا كل ملابسهما على عجل لتجلس وفاء على الكنبة القريبة منهما وتفتح ساقيها كلها ليظهر كسها الابيض المنتوف والخالي من الشعيرات ليتقدم احمد بزبه العنيف ويدخله كله بلا رحمة بكسها الذي جعلها تصرخ باعلى صوتها اه اه اه اه اها اه اها اه ادخله اكثر اكثر ولاتبالي لصرخاتي المحرومة منها ..اها اها اها اها نعم نعم لاتترك من زبك شيئا الا ويدخل برحم كسي…انا لااريده …لااريده ارجوك ياحبيبي قطعه وافتقه واقسمني الى نصفين ..ارجوك اريد ان اعود الى زوجي بدون كس..هل تفهمني بدون كس اه اه اه اها اها اه …كل هذا الصياح ولم يتفوه احمد ببنت شفة الى ان قال لقد افرغت حليبي بكسك ياوفاء ….وانا كذلك..نعم قالت وفاء وانا ايضا قذفت من كسي مرتين ..وسقطا على الارض …وظلا متعانقين لفترة عندها احس احمد بواجب الضيافة ليخبرها *هل انتي جائعة؟*فردت عليه وفاء بالايجاب ….وماذا تحبين ان تاكلي؟صرخت وفاء(ليس انا بل طيزي المحروم هو الجائع)وغاب الاثنان بوابل من القبلات لتسكن اخيرا شفتي احمد بطيز وفاء تلحس الفتحة الصغيرة وتبللها بلعاب فمه حتى رفعت وفاء ساقيها الى الاعلى وهي على الارض هذه المرة لتكون فتحة الطيز قريبة لزب احمد الذي جلب قليلا من زيت الشعر المتروك على الطاولة ويمسح به زبه الذي افاق مرة اخرى وبدا يدخله قليلا قليلا حتى دخلت الحشفة جاعلة وفاء تصرخ اكثر من الم كسها اه اه اه اه اه اه اريده رغم الامه وكبره ..اريده رغم كل شي ..لااحب الخجل ..لن يكون هناك خجل بعد اليوم…اه اه اها اها اه انا عاهرة ..اه اها اه انا ساقطة..انا امراة تحب الزب ..واحمد لايكترث لصراخها ولا الى كلماتها المبهمة ..بل كان مهتما بفتحة طيزها الضيقة والعجيبة التي بلعت زبا كبيرا مثل زبه…حتى سقط على وجهها يقبله ويلحس انفها وهي تمصمص خده الايسر..عندها علمت بان احمد قد قذف الحليب مرة اخرى ولكن بطيزها هذه المرة…….وبعد الاستحمام وعندما لبست وفاء لباسها طلبت من سلوان ان يكون موعد لقياهم كل عطلة….عندها ابتسم احمد وقال انها فكرتي ..فعلا انا اريد ان تكوني زوجة لي كل عطلة ياحبيبتي ام طيز……وبهذه الاثناء تعانق العاشقين وقوفا ليمسك احمد طيز وفاء وهو يهمس باذنيها انك حقا احلى طيز بين بنات الحي………….اشوفكم بخير كلمات الدلالية صورسكس اختي اكبيرا بتناك البيت سكس (2) عوذ اسمع قصص مدام ليالي عن السكس (2)

Incoming search terms:

  • قصص كس ضيق
  • قصص نيك كس ضيق
  • قصص سكس كس ضيق
  • قصص نيك الكس الضيق
  • معرفه اطياز نيك مع زب كبير و
  • قصه كس ضيق
  • قصته عن نيك كس ضيق
  • طيزها الضيقة صراخها
  • قصص نيك بناتالجا
  • طيزي ضيق