مارس 03

انا وعبير جرتنا قصة نيك من mr.shawe

أتذكر في سنين مراهقتي قبيل البلوغ أنه كانت لنا في عمارتنا جار كبير نسبيا في السن زوجته جميلة وصغيرة اسمها عبير ،( اعلان هذه القصة ملك موقع شوعرب اذا تريد ان تدخله اكتب على الجوجل شو عرب ) كان الرجل يكبرها بحوالي العشرين سنة فهي في سن الثامنة عشرة وهو في آخر الأربعينات كما قالت لي أخواتي. وكنا حين نتحدث مع رفاقي عن البنات وجمالهن ومفاتنهن وما يخفين تحت الثياب تقفز صورة عبير إلى خيالي وأود لو أرى مفاتنها واستمتع بها. وحين أريد أن أتخيل واستمتع في خلوتي في المنزل لا أرى إلا عبير وجمالها وجمال جسمها لو أنها عارية. كان سطوح عمارتنا ككل الفتيان ملعبا ومكمنا لنا، وكنا بالطبع نعرف تضاريسه بلاطة بلاطة. وكان لي مكمن مفضل في السطوح أحب الجلوس فيه عندما أريد أن اختلي بنفسي وأن لا يزعجني أحد ولا يعرفه سوى القليل من الرفاق. كنت في هذا المكمن وحدي ذات ليلة، وكان ضوء القمر يتيح الرؤية جيدا، وفجأة سمعت بعض الهمس وأرهفت السمع، واستطعت تمييز صوت رجل وامرأة يتهامسان، واستطعت فعلا أن أميز صوت جارتنا عبير ولم استطع تمييز صوت الرجل. تتبعت خلسة مصدر أصواتهما إلى مقطع في السطوح ذلك أن سطوح عمارتنا مقسم إلى مقاطع حسب مداخل العمارة وكل قسم معزول بجدار منخفض الارتفاع وباب. وكانت الأصوات تتجه تدريجيا إلى آخر هذه المقاطع في السطوح. مقطع منعزل وبابه أكله الصدأ. جلست انتظر متربصا وخائف ثم أتحرك قليلا يدفعني الفضول لمعرفة ماذا يفعلان ومن هو الرجل الذي برفقة عبير ، واتبعهما وكنت اتبع خيالهما المتجه إلى ذلك المقطع البعيد الأشبه بالخرابة فهو مليئ بالمخلفات ولا أحد يقربه. ولازلت أسمعهما يتهامسان ثم رأيت الرجل يهم بفتح باب المقطع بحرص يدل على انه قد فتحه قبل ذلك ثم دخل إلى المقطع وتبعته عبير ثم أقفل الباب، انتظرت قليلا ثم اتجهت الى باب المقطع وبما اني أعرف سطحنا ومعالمه شبرا شبرا، أزحت عين الباب ذات الحجم الكبير بهدوء واستطعت أن أراهما في ضوء القمر فلم يكونا بعيدين كثيرا عن الباب وهالني ما رأيت، كان الرجل يضم عبير إلى صدره، ثم مد يده إليها وأزاح العباة عنها وبدأ بلمس شعرها ووجهها ويديها ثم بدأ بتقبيل يديها ثم خديها ثم ضمها اليه أكثر وبدأ بتقبيل شفتيها ومدت عبير يديها وأحاطت بعنقه مستسلمة له وكنت استطيع أن أراه وهو يمص شفتيها ويديه تلمس وتحسس ظهرها. ثم بدأ بفك أزرار بلوزة عبير وهي مستسلمة تماما، وبعد أن فك بعض الأزرار ضم وجهه إلى صدرها ولم أرى ما كان يفعله لأن البلوزة كانت تمنع الرؤية لكن يديه الاثنتين وفمه كانوا على صدرها ويديها هي على شعره ورأسه تضمه لصدرها أكثر. ثم إذا به يمد يديه إلى أزرار البنطلون الجينز الذي تلبسه عبير وعاد بفمه إلى شفتيها يمصهما ويديه تخلعان بنطلونها إلى منتصف فخذيها، وعاد الرجل إلى صدر عبير ثم أدارها وجعلها تستند الى الحائط بيديها، وعندما استدارات رأيت السنتيان منزاح إلى الأسفل وثدييها عاريين، ناهدين صغيرين وتلبس كلسون أبيض صغير. ثم إذا به يضغط بجسمه عليها من الخلف ويقبل خديها وعنقها ويلمس نهديها بيديه، وبعد قليل استقام ورفع ثوبه إلى وسطه وخلع سرواله مبديا ذكره المنتصب ثم عاد يضغط عليها بجسمه، ثم يمد يده لتخلع الكلسون من الخلف وبدأ يضغط على مؤخرتها العارية ويحرك ذكره عليها للأعلى والأسفل. وبعد ذلك جذب عبير إليه وبدأ بمص لحمة أذنها وإذا بها تمد هي يديها وتخلع الكلسون ليلاقي بنطلونها عند فخذيها ثم تستند أكثر على الحائط وتميل بمؤخرتها للوراء، ويقوم الرجل بمسك عبير من مؤخرتها ويوجه ذكره المنتصب إلى كسها وبدأ يفرك عليه للأعلى والأسفل ثم بدأ ينيكها وأنا أرى ذكره المنتصب يدخل ويخرج من كسها وأنّات الشهوة تصدر منها وبعد قليل إذا به يسرع في حركة ذكره في كسها ويشد عليها وعبير تحرك مؤخرتها حتى استكان في حركته ومال بجسمه عليها من الخلف. وبقيا ساكنين هكذا للحظات ثم اخرج ذكره متدليا منها واعتدل واعتدلت هي وأخرج بعض المناديل من جيبه وأعطى عبير بعضها وقام بتنظيف ذكره وعبير نظفت كسها ثم بدأ الإثنان يلبسان ملابسهما فأعدت عين الباب في هدوء وذهبت أجري مبتعدا حتى لا يرياني، وبعد لحظات إذا بهما يخرجان ويغلقان باب المقطع وتتجه عبير جهة باب السطوح وانتظر الرجل حوالي ربع الساعة ثم ذهب هو أيضا إلى باب الخروج، وبقيت أنا في مكمني وقتا أكثر استعيد في خيالي ما رأيته من مفاتن فتاة أحلامي يتلاعب بها غيري أمام ناظري، وفكرت أنه ليس الأول فكذلك زوجها، ولربما يكون لي نصيب فيها مستقبلا ،( اعلان هذه القصة ملك موقع شوعرب اذا تريد ان تدخله اكتب على الجوجل شو عرب)

Incoming search terms:

  • كانت تحب القات قصه سكسيه
  • محارم أمهات وأبناء قصص سكس محارم أمهات شهوانيات
  • قصه الزوجه الى ادمنت النىك فى الطىز
  • قام بمداعبتي حتي جاء ضهري ثم قام بنيك طيزي احلى نيك وانا اصيح او اي اة اة
  • هل ترتوي المراه من نيك كلب اوحمار
  • زوجي خنثني بعد القات ومصيت زبه
  • قصةسكس حلوات جنان
  • حعصر بزازك بشويش اوى
  • قصص نيك يمنية مخزن قات
  • فيديو سكس نيك في غرف النوم xxnx وهي ناعم نوم عامق
مارس 03

المديره من mr.shawe

قصه اليوم كانت تراودني كثيرا وترددت بالكتابه لانها نوع جديد من النساء لم اقابله من قبل. لا احد يستطيع الهروب من غريزته وشهوته . اسمع كثيرين يقولوا اننا لا نشعر بشهوتنا واننا لغيناها من حياتنا . ودائما اقول اذا لم نفكر بشهوتنا فان شهوتنا ممكن ان تفكر فينا . قد يظهر الانسان بمظهر وداخله اشياء اخري لا يستطيع مظهره ان يعبر عما بداخله . فقد يكون بالمظهر رجل فاضل وبداخله رجل فلاتي بتاع نسوان وقد يظهر الانسان بوجه جاف ولكن بداخله الرومانسيه والحب والشهوه. وقد تتخفي المراه وراء قناع الجديه والتشبه بعنف الرجال وتلبس ملابس قد تكون مشابه لملابس الرجال ولكن بداخله شئ تاني كما في هذه القصه وهي لمدام زهره . هذه القصه حدثت لي من سنتين وهي قصه واقعيه لو ح تصدق صدق ولو ما ح تصدق كل انسان حر . كنت ذاهب الي مصلحه الشهر العقاري باحد محافظات مصر . وعند دخولي فوجئت بالزحام الشديد وفوجئت بصوت يصرخ بالموظفين وبالمواطنين من احد غرف المصلحه . وسالت الساعي عن طلبي قال لازم تنتظر هنا لما توقع علي طلبك الست المديره . كانت بطاقتي الشخصيه علي عنوان بمحافظه اخري وكنت اخاف لحسن يقولوا لي روح اعمل توكيلك هناك . انتظرت طويلا بالصف وكل فتره اصاب بحاله احباط لان اكتر المواطنين لا يحصلون علي توقيع الست زهره المديره . اخيرا وصلت الي باب الست زهره المديره وكان صوتها مثل الرجال وهي تصرخ بغل وعصبيه وماعندهاش كبير . واخيرا وصلت وانا ارتعد من نظراتها وقولها ايوه ياستاز عاوز ايه قلتلها توكيل عام مسكت البطاقه الشخصيه ونادت علي الساعي انا مش قلتلك الناس اللي من اماكن تانيه يروحوا اماكنهم ومناطقهم اناحاخصم من مرتبك يومين . قلت بنفسي يبقي خلاص مافيش معامله اليوم ح تخلص . بس قلت احاول معها . وابتدات بصوت واطي اقول لها مدام شخطت فيا وقالت فيه ايه ياستاز انا كلامي واضح . كلمتها بابتسامه ورعشه وقلت لها ممكن حضرتك تسمعيلي . قالت عاوز ايه قلتلها انا اعيش خارج مصر ولا اعرف النظام وكمان انا فاضلي اسبوع واسافر وماعندي وقت علشان اروح البلد التانيه . وانا بتمني ان حضرتك توافقي وحضرتك الخير والبركه وكلمتين حلوين واخيرا احسست ببصيص من الامل وفوجئت بابتسامه رقيقيه تطلع من الغول اللي جالس امامي . هي امراه فيها لمسات الجمال وفيها شويه هرمونات زكوره تساعدها علي اداء وظيفتها ومسؤلياتها . قالت لي اقعد يا استاز وقول طلبك وامر قلتها لا امر الا من عند **** قالت ونعمه ب**** . جلست وفوجئت انها تطلب لي زجاجه مياه غازيه حتي ارتوي بيوم حار من ايام الصيف . كانت مدام زهره انسانه تتميز بالحزم والشده وكانت متزوجه من الاستاذ فتحي مدرس الرياضيات . كل منهم علي النقيض . عندهم ولد حيله اسمه تامر . كانت مدام زهره تغلب عليها هرمونات الزكوره وكانت تامر وتنهي حتي بالبيت . وكانت تعيش بغرفه لواحدها بالبيت وممنوع علي زوجه تجاوز الحدود هذا الوضع منذ اكثر من سبع سنوات ح تقولولي طيب وانت عرفت ازاي ح اقلكم في تسلسل القصه . جلست علي المقعد الخشبي بجانب الاستاذه زهره وانا استعجب كيف وصل الحال لانثي مثلها ان تتقمص دور الرجال بهذا الموقع الحساس . كانت بالنسبه لي شخصيه تصتحق الدراسه والتفكير فهو بالنسبه لي نوع جديد من النساء. فكرت باحاسيسها وقلت هل هذه المراه عندها احاسيس وقلب يحب ويعشق ويشتهي فطبيعتها ابعد ماتكون عن الرقه والرومانسيه والانوثه والشهوه . جلست وحاولت اكون لطيف معاه وقد ارسلت معاملتي مع الساعي لتخليصها وكنت لا اصدق عيني . ابتدات اتكلم وانا خائف وقلت لها ربنا يكون بعونك يا استاذه شغلانه صعبه جدا ومسؤليه . قالت لي هو انت فاكر الناس هنا زي عندكم . هنا لو مافتحتش للناس ممكن اروح بداهيه يا استاز احمد. كلمه مني وكلمه منها ابتدا الحديث يزيد واحسست ان الوقت يمر بسرعه واحسست ان المدام ابتدات تميل الي احاديثي .المهم خلصت لي التوكيل وهي بتعطيه لي وقالت لي طبعا ح تمشي ومحدش ح يشوف وشك لان معاملتك خلصت قلت لها ازاي يامدام وادي تلفوني واي خدمات من اورا وهنا فتحت درج مكتبها واعطتني الكارت بتاعها وكتبت عليه تلفونها الخاص المحمول . وتوعدت معها علي ان اكلمها قبل السفر. مر يومين وفي مساء تالت يوم رن جرس التلفون وكان رقم غريب . وكان علي الخط انثي رقيقيه وهي تقول مساء الخير استاز احمد . لم اتمالك نفسي وانا اسمع الصوت فهو فيه نبره اعرفها وهي تقول خلاص خلصت معاملتك ولا تعرفني . قلتلها معقوله يا استازه زهره وهل يخفي القمر. ضحكت وقالت لي انت باين عليك بكاش كبير . قلتلها احنا خدامين السياده يامدام ومانقدر نبكش علي واحده بشخصيه ومركز حضرتك .ضحكت وقال خلاص خلاص انا زعلانه انت خلاص ح تسافر من غير مانشوفك ونودعك . قلت لها لا ابدا يامدام انا تحت امرك . المهم كنا نتكلم عن الزواج وليه انا مش متزوج للان وقالت لي طبعا واحد زيك عايش مع جميلات اوربا مش ح يفكر بالزواج وابتدات تنغشني وتحاول معرفه اسراري الشخصيه وهي تضحك . ابتدات احس انها محتاجه شئ وناقصها شئ ربما تجده معي. كان اليوم التالي بعد التلفون اجازه عامه بمناسبه عيد الثوره . قلتلها ايه رايك يامدام بكره اعزمك عزومه ماحصلتش . قالت لحسن اخد علي كده . قلتلها يكون لي الشرف وكلمتين حلوين فيها وبشخصيتها وافقت علي ان تكون اكله كباب بالمطعم المشهور ماصدقتش . باليوم التالي اخدت سياره اخي وقابلتها بالشارع الرئيسي واخدتها الي كازينو واخدنا نتبادل الحديث عن المشكلات العامه وليه انا ماتزوجتش . المهم انا بطرقتي نخبشت او بحثت جواها لقيتها انثي رقيقيه ناقصها كتير بحياتها . واخدت تحكي لي عن الفتور بحياتها الزوجيه وكيفيه انها لا تتعامل كتير ولا تتكلم كتير مع زوجها . وانها معه فقدت انوثتها وحياتها كزوجه وانها فقط تعيش لتربي ابنها الوحيد. المهم اليوم ده كانت تلبس طقم جميل وظهرت فيها اشياء جميله وانوثه لم اراها وهي بعملها فجسمها مليان شويه صدرها صغير نسبيا وسمراء وعيونها سمر وحطه تحتهم خط علشان تظهر شئ انا فقط اللي اكتشفته بخبرتي وهي ان بداخلها بركان عواطف وغضب وصبر وحزن وشئ من الرومانسيه كلشئ مدفون بداخلها . المهم حسيت انها نفسها ح يشعر بيها وباحاسيسها المهم انا ابتدات اكون معها فعلا بكاش والبكاش هو الرجل اللي يقول كلام جميل ويلف ويدور بكلامه المعسول حتي يصل لهدفه . حسيت ان مدام زهره تجربه لازم اخوضها وهو عالم اكتشاف احاسيس المراه اللي تتشبه بالرجال وهي الان انثي هاديه المشاعر بتحاول ان تظهر شئ من انوثتها . قالتلي تعرف يا استاز احمد انت اول رجل اخرج معه غير زوجي . سالتها وليه انا قالت علشان انت عايش بره واكيد مش ح تفهمني غلط قلتلها انا اكتر واحد فهمك . قالت ازاي قلتلها زي اغنيه عبد الوهاب انتي ماتعرفيش اني اقدر اقرا كل افكارك ومن عنيكي اقدر اقلك كل اسرارك ضحكت ضحكه عاليه لدرجه ان الناس اللي حولينا انتبهوا لضحكتها العاليه. المهم قالت لي ايه انت ح تاكل عليا اكله الكباب قلتلها لا بس انا عندي فكره احسن قالت ايه قلتلها تعالي نروح الاسماعيليه وهناك اعرف واحد بيعمل سمك خطير . قالت اسماعيليه ايه الساعه الان العاشره صباحا ولازم تعرف اني زوجه وام . قلتلها الساعه الثالته ح تكوني ببيتك قالت اذا كان كده خلاص.المهم قالت طيب الاول قلي اللي بداخلي زي ما انت عرضت قلتلها بالسكه ح اقلك. المهم اخدتها ومسكت طريق الاسماعيليه الصحراوي وانا طاير بالسياره وهي بجانبي احسيت ساعتها انها راحت بعالم تاني . المهم كان شعرها بيطير علي وجها وهنا قالت اقفل الشباك . المهم ابتدات اقول لها تعرفي انك رقيقيه وفيكي انوثه كبيره قالت يعني عاوز تفهمني اني احلي من اللي عندك هناك قلتلها الجمال مش جمال الشكل الجمال جمال الاحاسيس وانا حاسس انك حساسه الوليه ماصدقتش الكلام وبصت وقالت تعرف اني اول مره اسمع الكلام ده . حسيت ساعتها اني ابتدات شئ .المهم قلت لها اللي بيفهمك يقلك كل شئ قالت زوجي لا . تعرف اني بقالي سنتين منفصله عن زوجي بغرفه تانيه قلتلها معقوله ؟؟ فيه انثي متلك زوجها ممكن يبعد عنها قالت لي يابكاش قلتلها انا لا ابكش وح اثبتلك انك انثي قالت ازاي . قلتلها مش دلوقتي . المهم قلتلها ايه رايك ااجر شاليه ونتغدي فيه والرجل يجبلنا الاكل لحد عندنا . وافقت واجرت شاليه من رجل اعرفه وطلبت منه احضار السمك وزجاجات المياه الغازيه والعاديه . المهم جلسنا بالشاليه وانا ابتدات ازن علي راسها بالكلام الحلو والكلام الحلو اقوي من الطرق علي الحديد يلين العواطف الجافه ويحرك الاحاسيس النايمه . لسانك اسلحه هجومك مع الضحيه متل مدام زهره . حسستها بكل شئ بلحظه الاهتمام والحنان والحب والاهم انا رجعت ليها انوثتها المفقوده. المهم جلست بقربها واخدت كل شويه المس ايدها لمسات سريعه حتي تتعود عليا . وكل شويه سرعه ايدي تقل وعندما حسيت انها استوعبت ايدي مسكت ايدها وقبلتها وهنا قالت استاز احمد ايه ده انت بتعمل ايه؟؟؟ قلتلها انا بعمل اللي انت شايفاه ؟؟ قالت لا انت فهمتني غلط قلتلها لا انا اكتر واحد بالدنيا فهمك . قالت فاهم ايه قلتلها فاهم انك انثي رقيقيه ناعمه حساسه كل كبت ورغبه واشتياق واحساس واشتياق . قالت وايه كمان انا اول مره حد يعرف الي بداخلي قلتلها علشان الناس عميان لا يبصرون ولا يعرفون اللي بداخلك الناس مابيفهموش واولهم زوجك . كانت الشمس ابتدات تدخل بلكونه الشاليه . فقلت لها تعالي نخش جوه. دخلنا جوه وهناك قلعت الجاكت اللي فوق البلوزه . كانت زراعاها كلهم انوثه وابتدا جسمها يعلن عن رغباته . احسست ان مدام زهره المديره شئ تاني وانثي تانيه . المهم وقفت امام المرايه تصفف شعرها وتضع المكياج وقفت وراها وقلتلها ايه رايك لو تجيبي شعرك كده وتعملي كده ومكياجك يبقي كده قالت ايه ايه انت بتفهم بكل حاجه قلتلها معكانتي بس قاتلت طبعا عايش باوربا وواخد علي كده وضحكت. المهم انتهزت الفرصه وحضنتها من الخلف وابتدا زوبري بالشد ويخبط بطيظها من الخلف من فوق البنطلون . شهقت وقالت احمد ايه ده . انا ما انتظرت ارد عليها قلت اطرق علي الحديد وهو سخن علشان يلين قبل مايبرد . لفتها وضمتها وحطيت شفايفي علي شفايفها وهي تدير وجها يمين وشمال حتي لا اقبلها بشفايفها واخيرك مسكت راسها وقبلتها قبله نار نار. وحضنتها وقلت لها انا معجب بيكي من اول يوم شفتك حسيت ان كلك اثاره قالت ازاي عرفت قلتلها من نظرات عنيكي قالت يافضحتي هي عيني فضحاني كده . قلتلها هي فضحاكي عندي انا بس . المهم بوستها بوسه تانيه وحسيت انها بتدفع كسها تجاه زوبري وانا زودت العيار شويه واخدت امص شفايفها واحسس علي طيظها من الخلف وكانت بعالم تاني حسيت ان الوليه راحت من البوس . اخدتها علي السرير ونمت عليها واخدت اقبلها وانام بحضنها وهي بعالم تاني مش الست المديره كانت كانثي الاسد اللبؤه وهي تتمايل يمين ويسار لحد ما الاسد يهجم عليها ويريحها. المهم حاولت اخراج بز لامصه وهي ترفض حطيت ايدي علي كسها من فوق البنطلون وهي تدفع كسها وتحك كسها بايدي . المهم حاولت ادخل ايدي في كسها من تحت البنطلون اخدت تقاوم . المهم اخدت انا بالمهاجمه والقبلات السخنه وكانت مقاومتها كل شويه تضعف . تمكنت من فتح زورار البنطلون العلوي والسحاب او السوته شويه شويه مارضتش تفتح . المهم شويه شويه حسيت ان صوابعي بتلمس شعر كسها وهي تقول حرام حرام انا متزوجه . انا لا اسمع الكلام واخدت اعبث بكسها حتي وصلت لفتحته وهنا وجدته في حاله رهيبه سخن ولزج وكله حمم متل البركان الخامل من سنين وبداخله حمم وسوف تنفجر لو زاد الضغط بالداخل . المهم وضعت صباعي بكسها واخدت احركه يمين وشمال وهي لا تقاوم . اخدت بفتح السحاب او السوسته .وهنا ظهر كسها كبير ومليان والكيلوت الاحمر يعبر عن شعورها ورغباتهاغ الانثويه . المهم حاولت انزل الكيلوت وهي تقاوم وتقول احمد احمد بسيحان وهيجان ولانا لا انصت ليها وبالاخير نزلت البنطلون فقلعته برغبتها . ووضعت راسي بين كسها من فوق الكيلوت واخد اعضه عضات جميله وخفيفه. المهم شويه شويه المره استسلمت . نزلت الكيلوت وكان زوبري رهيب شادد وواقف ورهيب . كانت راس زوبري بقمه الهيجان . قلعت البنطلون والكيلوت وخلتها تمسكه هي شافت كده ارتعشت وحسيت انها خلاص مسكته وشدته بقوه حسيت بالالم من الشد حسيت ان المره عطشانه ونفسها ترتوي. المهم رفعت رجلها علي كتفي وحطيت الراس علي كسها وعملت تدليك وهي تتاوه وترتعش وكل شويه خيوط بيضاء تنزل من كسها زاخيرا دفعت الراس لجوه وكان كسها نار نار وشهقت وقالت اخ اخ اه ا انت بتعمل ايه انت حكايتك ايه بالظبط انت بتعمل فيا ايه قلتها بعمل اللي انتي حاسه بيه . المره ضمتني عليها واخدتني بين فخدها وعصرتني بفخدها لدرجه اني حسيت بقوتها الكبير . لم اكن اتصور ان هذه المراه اللي قابلتها منذ ايام معدوده وهي تشخط وتعصب وهي الان تتاوه وتشهق وكلها انوثه رهيبه . اخدت انيك فيها وهي ترتعش وتتاوه وتفرز حمم كسها وهنا اعلن زوبري وكسها عن نفسمها بوقت واحد وحسيت بلبني يملا كسها وهو يخرج من في منتهي السخونه وحسيت ان كسها بيمسك زوبري وينقر عليه ويمسكه بقوه وحسيت ان كسها بيرتعش ويفتح ويقفل وكانت نيكه حكايه وروايه. كانت الساعه الثانيه الا ربع دخلت الحمام لتستحم وبعدها انا . وقالت لازم نرجع علشان ابني . المهم تغير الحال بالعوده وهي تنام علي كتفي وهي تقولي انت كل واحده تعرفها بتعمل فيها كده . قالتلها اكيد بس لو حسيت بيها زيك. سالتها عن علاقتها الجنسيه بزوجها فلم تجيب وقالت مش عاوزه اتكلم بالموضوع ده وعرفت الاجابه من الرد بتعها . المهم وصلنا ونزلت هي واستقلت تاكسي لبيتها . وبالليل اتصلت لي وهي تقول انها اول مره تشعر بنفسها كانثي وتمنت ان نتقابل تاني . كان فاضل لي يومين وارجع لمكان اقامتي باوربا . كانت نيكه وتجربه غريبه وعجيبه . كانت نوع جديد من النسان اللي بتظهر بمظهر وبداخلها شئ تاني من الرغبه والشعور والاحاسيس فهي كالبركان لو انت لمسته ح تصبح في خبر كان . المهم رجعت وانا اتزكر نيكه بس مش اي نيكه واستمرينا بالتلفونات ورسائل المحمول . وانقطعت اخبارها ورحت بالاجازه لزيارتها فعلمت انها انتقلت لمكان اخر بعدما تطلقت من زوجها ولم اعرف مكانها.

Incoming search terms:

  • زوجي خنثني طول الليل مخزن قات واني مصيت زبة
  • قصص سكس هيجت امي فالتليفون &#15
  • سافرت زياره اناواخوزوجي وناكني
  • حممت ابني فأعجبني زبه الواقف
  • جوه طیزی
  • صور فتيات عاريات مثيرات جالسات عالتخت
  • قصص سكس متزوجة مع البقال زوجها مسافر
  • قصص نفسي اجواز بنت تكوان زيك ابن خالتي ناكني وجوزي مسافر
  • موقع عرب نار قصص سكس محارم أنا شفت شعر كس أمي‎ ‎‏ خلتني أنكة
  • ماما تصحيني وتمص زبي علشان تتهيج
مارس 03

ناكني في الفرح منmr.shawe

ناكني في الفرح ان فى يوم من الاسبوع الماضى كنت انا و زوجتى و اولادى معزومين على فرح ناس قرايبنا فى بلد من ارياف مصر مش هقول اسمها عشان محدش يعرف القريه كنت سمعت ان الفرح هيحيه نجوم كبار ذى حماده هلال و سعد الصغير و حضرت الفرح انا و اولادى و زوجتى و لكن الفرح كان فيه ناس اكتر من 5الف و كان معى فى الفرح شاب شغال عندى فى المحل و اسمه **على ** و طبعا مفرقنيش طول الفرح وجيت الساعه الثانيه و النصف بعد منتصف اليل و قلت ل على ايه يا على انت مش ناوى تروح عشان تنام عشان عندنا شغل كتير بكره فقال انا هروح انام فى بتنا وانت هتروح تنام فين فقلت له انا هروح انام فى بيتى و مراتى و الاولاد هينامو عند قرايبهم و بلفعل انا و هو ذهبنا على موقف الباص عشان اركب و اروح انام فى بيتى و هوه عيزنى انام معه فى بيته عشان اتعرف على اهله و انام معه للصباح و نروح الشغل مع بعد و انا طبعاا مبحبش ان انام الى فى بيتى و ذهبنا الى موقف الباص و لم نجد اى سياره فى الموقف و قعدنا فى الموقف عشان نستنه عربيه جيه فضيه و احنا قعدين على الرصيف و اذىب امراه طقع على الارض مغمى عليها و ذهبنا لنشوف ايه الموضوع لقينه سيده عمرها حوالى **35 سنه مغم عليها و سائق سياره ** التوكتك** يقول انها ندهت عليه عشان يوصلها و لم وقف جنبها بسياره اغم عليه على الارض طبعا انا و على قعدنا نفوق فيها بلمياه عشان تفوق و ركبنها ** التوكتك** و ذهبنا الى العياده عشان نطمن عليها نسيت اقول واحنا فى التوكتك هى الست دى كانت نيمه عليه اوى و هيه نيمه عليه كانت يعتبر فى حضى تقريباا و طبعاا قعت امسك فى ابزازها و هيه مش وخده بالها و بعد 5 دقائق فاقت الست دى و سالتها عن سبب حالتها دى و طبعا هى مش رضيه ترد عليه وانا اقول لها هل سبب حلتك دى ايه هل **مرض او ** زعلانه من زوجك**او **من الاولاد** او كنت عند حد من اولادك متزوجين و زعلك و نزلتى عشان تروح على بيتك وانتى زعلانه اغمى عليكى و رضت عليه انت عرفت اذاى ان اولادى مزعلنى فقلت اكيد واحد نزله الشارع الساعه الثانيه و النصف اكيد زعلانه من زوجها او من اولادها فقالت كل*** صحيح بس انا زوجى متوفى من خمسه سنوات و اولادى همه اللى مزعلنى و عشان كده انا كنت هسيب البيت و امشى عشان استريح من مشاكلهم و طلبتهم و ذهبنا الى العياده و قالت لاء لاء مش ضرورى اروح العياده ممكن على بيتى فقلت انتى كويسه الوقت فقالت ايوه انا كويسه وقلت للسوائق ** التوكتك** ممكن نذهب بها على بيتها فقال ماشى خلص انتى بيتك فين و هى دليته على عنوان بيتها و ركبين ** التوكتك** قالت لى انت يدك طويله شويه باين عليك شقى اوى طبعا الكلام ده ميعديش على سامر و قلت لها انتى كنتى وخده بالك ليا و انتى مغمى عليكى فقالت شويه اما لقيت ايديك طولت عليه هى بقول الكلام ده كانت بتبتسم يعنى الست دى عايزه حاجه منى و ذهبنا على بيتها و نزلتها من التوكتك ولقيت **على ** جى خلفى بلمتوسكل بتاعه الجديد و مسكت فينا انا و على على وقفتنا معاها و طلبت منا ان نقعد عندها فى البيت شويه طبعا انا وافقت على طول عشان اشوف الست دى عايزه ايه منى طبعا **على **مش عارف اى حاجه عن اللى حصل بينى و بينها و لقيت اولادها*** اعرفكم عليهم بنت جميله عندها **15** سنه و بنت **11**سنه و ولد** 13 **سنه طبعاا قعدنا نتكلم فى حجات كتير اوى و بنتها الكبيره ** ميرفت** اعجبت ب **على ** اوى و خرجت بره البيت على الرصيف و قعدو يتكلمو هى و على مع بعد و انا و الست دى و بنتها سحر و ابنها شريف نتكلم مع بعد طبعا انا قعت انصح ابنها شريف انه معدش يضرب امه عشان كده حرام عليه و نزلت بمستواء تفكيرى الى مستواء تفكيره و الست دى اعجبت بكلامى مع اولادها و قعدت تقول انت دماغك كبيره على سنك اوى و شويه شريف و سحر عايزين ينامو و ذهبو الى الوضه التانيه عشان ينامو و قعدنا انا و هى للواحدنا و قعدت تقول لى انا عايزه اتجوز فقول لها بجد فتقول و**** انا بتكلم بج** و اقول انا طيب** انتى عايزه تجوزى ليه انتى معاكى اولاد ذى العسل ليه تجبلهم زوج ام فتقول انا نفسى ارتاح *** و انا اقول ترتاحى من ايه بظبط فتقول من كله فقول من كله كله فقول كله كله و هنا انا فهم الست دى عايزه ايه و قلت لها انتى جوزك مات من زمان فتقول من خمس سنين و انا تعبانه اوى فقلت لها ايه رايك فى اللى يريحك من التعب ده فتقول اذاى يا بدماغ كبيره ايه ريك اريحك و تريحينى فتقول اذاى ب جواز فقلت لها لاء لاء انا راجل متزوج و عندى ولدانا فقالت اذاى وطبعاا قعدنا نتكلم فى الحجات دى شويه و **على**قاعد معا ميرفت بره و سالت الست دى عن الحمام عشان انا عايز اعمل حاجتى و طبعا مفيش حاجه بس انا عايز ادخلها الوضه التنيه عشان اعمل معاها حاجه اى حاجه** و مشت امامى عشان تورنى طريق الحمام و احنا **فى المطبخ قلت لها ايه رايك نريح بعد الوقت فقالت لاء لاء مينفعش عشان ميرفت قعده بره ممكن تسمعنا و على ممكن يسمعنا و هنا زبرى قام و معتش قادر عليه عشان هوه لمه يقوم يبا لذم انيك و وقفت امام الحمام و طلعت زبرى و مسكته بيدها و قلت لها يله نعمل بسرعه و العيال مش هتاخد بلها مننا و هى تقول لاء لاء مره تانيه اما الاولاد يكونو بره البيت عشان نكون برحتنا وهى بقول الكلام ده*** فقلت لها طيب ممكن تتطلعى بزك عشان اشوفه و طلعته بره و كان جميل اوى ابيض اوى اوى و مسكته و قعت امص فيه و هى مسكه زبى و بتلعب فيه و سمعت اهات طالعه منها اه اه اه فقلت بس يا سامر دى فرستك و رفعت العبايه للى هى لبسها و نزلت الكلسون بتعها كان لونه اصفر و زقتها على الحوض اللى فى المطبخ و فتحت رجلها و حطيط زبرى من وراء بس دخل فى كسها و كان كسها سخن اوى اوى و قعت ادخل و اخرج فى كسها و جبتهم جوه فى كسها و نزلت العبايه بسرعه و انا ذهبت الى الصاله و جت **ميرفت و بتسال على امها فقلت هى دخلت الحمام و جى الوقت طبعاا النهار طلع و احنا قعدين عندهم و خرجت الست دى على فكره الست دى اسمها ** فاديه** وقعدت تكلم معايه و انا خلاص عايز اروحا** قمت ب المهما على احسن وجه** و هى مش عيزانى اروحا **و قعدت تفتح فى مواضيع عشان اقعد عندها و الساعه قربت على 8 صباحاا و مشيت مع على و انا مش عايز اقول له عن اي حاجه عرفين ليه عشان على وقع فى حب ميرفت اوى اوى و تانى يوم احنا مرحناش المحل عشان احنا روحناننام و تانى يوم جه **على ** على المحل و كان كل الكلام على فاديه و ميرفت و طلب منى **على ** انى اذهب معاه فى **جمسه**على البحر عشان هوه وعدهم برحله على البحر و عوزنى اروح معاهم و دى كانت حكايه من اللى بيحصلى مع الستات و البنات اللى بتكلم معاهم او

Incoming search terms:

  • facebookقصص نيك محارم مع حيوانات
  • ناكني الحمار
  • قصص سكس ام وابنها
  • قصص سكس محارم الام تتناك من حيوان خط كبير واضح ماالذ وطاب
  • والد مرهك صور سكث ينيك خالتو بيتا برا البيت ارملا
  • قصه نيك مخزن قأت يمني
  • الحمار ناكني
  • قصص محارم ناكني مخزن قات
  • قصص سكس مالذا وطاب من الزوجات تنتاك في سكن طلاب
  • جميع مواقع تردودات قنواة السكس لحس الكس ومص الذب وقذف وجيب الكس على القمر الأوبى أحدث تردودات ٢٠١٥
فبراير 14

قصة محارم عائلة طارق

قصة العائلة السعيدة -1- كان طارق نائم بينما كان وليد يدرس على طاولة الدراسة وكانت الساعة التاسعة مساءاً, وبعد الانتهاء من الدراسة التفت وليد للتأكد من ان طارق نائم فعلاً ثم اخرج من الجارور مجلة سكس جابها من رفيقة بالصف وبلش يتفرج عليها ويقلب بالصفحات وكل ما قلب

اكمل قرائة القصة من هنا

Incoming search terms:

  • قصص نيك يمنيات
  • قصص سكس بنات يمنيات
  • قصة عائلي طيز
  • قصص نيك بنات
  • نيك الطيز
  • قصص نيك بنات يمنيات
  • اجمل قصص يمنيات جنس
  • كسها
  • قصص سكسيات يمنيات
  • قصص جنس يمنيات
فبراير 14

جنان و طيزها الذي جنني

زوجة نسيبي وأخت زوجتي

مساء الخيرعليكم جميعاً سأسرد عليكم قصة عبد الوهاب مع زوجة نسيبه زهير( أخو زوجتة ) جنان وكيف حصلت لهم علاقة حب مع بعضهما ، واليكم القصة كما يرويها عبد الوهاب:ذهبنا انا عبد الوهاب( أماراتي الجنسيه ) وماجدة ( أردنيه الجنسيه ) من أربد في زياره إلى عمان

اكمل قرائة القصة من هنا

Incoming search terms:

  • قصص منيوكات
  • قصص نيك الحموات
  • قصص نيك منيوكات
  • قصه وحده يمنيه تنتاك من طيزها وهيا مخزنه
  • قصة طيز نساء
  • وحده يمنيه طيزها كبير قصص مخزنه بقات
  • قراءة قصص نيك محارم عصام و شذا اخته وقصص اخرى الام مع الابن والاخ مع الاخت والخالات مالذ وطاب
  • قصص نيك مؤخرات
  • قصص نساء منيوكات
  • طيز حماتي